الاثنين، 11 يوليو، 2011

علم الحب



سوف أخبرك عن سر حقيقي
دعنا ننسى التشاؤم مؤقتاً.. دعنا ننسى المشاكل و الاضطرابات العاطفية
حب و كره .. خوف و غيرة .. غدر .. خيانة ... وحدة

سوف أخبرك حل حقيقي للغز الحياة فتعال معي ..

في حقيقة الواقع المادي الذي نعيشه .. بعضهم يسميه واقع حتمي أكيد 
لكن العلماء المعاصرون حلوا لغزه و كشفوا عن الشيفرة الضرورية لحل جميع المشاكل .. 

في صميم الواقع المادي توجد نوعية من الطاقة المتموجة ..
 هذه الطاقة هي التي تُشكل الأجسام و المفاهيم و الأشياء ..
 أي تُشكل الواقع المادي حولنا . 
و السر العظيم الذي أثبتته فيزياء الكم هو أن هذه الطاقة ( الواقع المادي ) تُشكل مرآة تعكس أفكار و مشاعر و إعتقادات الإنسان و بالتالي : 

فنحن نتسبب بنوعية الأحداث التي نعيشها .. كأحداث سلبية أو ايجابية و ذلك إنعكاساً لنوعية تفكيرنا و عواطفنا.

و من هنا و من قلب الطاقة الذرية يشع نور العِلم الجديد في الحُب
عِلم الحُب 

فتعالَ إلى سماء الحقيقة و إكتشف سر الحياة ذلك السر الذي سيغير حياتك
أنت المتحكم .. أفكارك و إعتقاداتك .. مشاعرك و عواطفك .. بها تحيا و بها تموت

الأفكار والمشاعر الايجابية تشع مثل شمس النهار و تدفىء القلوب و تضيء حياتك سعادة 
الأفكار والمشاعر السلبية تعمي مثل ظلام الليل و تؤذي القلوب و تدفع بحياتك للهاوية

سوف أخبرك عن سر حقيقي
فليس هناك دواء للجهل و المشاكل العاطفية مثل العِلم و سر الحياة
فتعالَ إلى داخلك و تعلم كيف تغير مشاعرك للأفضل 
تعالَ و أشعل نور الحقيقة بسر الحقيقة 
تعالَ معنا و تعلم

سر الحب 

فهو الحل لكل مشاكلك

عِــلــم الــحُــب :

بحث عِلمي حقيقي يكشف حقيقة الواقع الذي يعكس إعتقاداتنا و أفكارنا من خلال التجارب العلميةالحديثة .
 

عِــلــم الــحُــب : هو بحث ذو خطوات تطبيقية فهو لا يكتفي بكشف حقيقة إتصالنا مع مصدر الحياة بل يُقدم خطوات عَملية تطبيقية تُمكنا من التأثير على الواقع و تغيير حياتنا إلى الشكل الذي نرغبه .
 

عِــلــم الــحُــب : هو بحث لا يُعبر عن أراء شخصية أو فردية و لا يُعبر عن وجهات نظر محدودة لبعض الأشخاص الحالمين أو المتزمتين بتوجه معين , لكنه بحث عِلمي حقيقي ينطلق من دراسات مختلفة في قدرة العقل و قوة الوعي الإنساني و يستند على أحدث العلوم الفيزيائية كأساس علمي له ليساعد الأشخاص على اكتساب قناعات عِلمية واضحة تسمح لهم في إحداث التغيرات المهمة في حياتهم.

عِــلــم الــحُــب : هو بحث يُشير إلى هدف الحياة بوضوح و يعتبر عدم تلاؤم و تكيف الشخص مع هذا الهدف هو السبب الرئيسي لمعاناته و بذلك فإن الأشخاص الذين يستطيعون تحقيق التلاؤم معه ويتمكنون من استغلاله لتحسين حياتهم فهم سوف يحصلون على اسلوب حياة مرغوب و الذي بدوره سيوصلهم إلى رفاهية الحياة و سعادتها .

عِــلــم الــحُــب :

 هو بحث مثير ... إنه رحلة معرفية استكشافية تُكسب الممارس له قاعدة إيمانية علمية قوية و محايدة تساعده على فهم أسباب المشاكل المختلفة و تمكنه من العمل على تغييرها.


عِــلــم الــحُــب :
هو بحث عِلمي مُحايد يمكن لأي شخص من أي عرق أو دين أو طائفة أو عقيدة أن يُطبقه و يستفيد منه فهو يَعتبر مصدر حياة البشر واحد و كما أن القوانين الفيزيائية و الرياضية موحدة و محايدة كذلك فإن القوانين المنظمة لحياة البشر موحدة و محايدة و هكذا فإن أي شخص يستطيع أن يعدل اسلوب حياته العاطفية و الاجتماعية و العملية ويعمل بتوافق مع هذه القوانين فهو سوف يحصل على النتائج التي يرعب بها حتماً.  



يمثل كل فصل دراسة شبه كاملة تعالج موضوع محدد و لكنها تنسجم مع باقي فصول الكتاب لتحقق الهدف منه لذلك فمن الضروري للقارئ أن يراعي تسلسل الفصول حتى يصل للخلاصة الموجزة.

يمثل عِلم الحب بحث عِلمي يشمل أكثر من مجال .. علم النفس- علم الاجتماع – العلوم العقلية – قدرات الوعي الإنساني – العلوم الفيزيائية الحديثة – التنوير الروحي – ثقافة السر و قانون الجذب الفكري و يُعتَبر البحث الأول من نوعه من حيث الموضوع و الاسلوب ...



في داخل هذا البحث توجد معلومات و حقائق , من حق جميع الأشخاص الإطلاع عليها و الاستفادة منها في حياتهم العملية و العاطفية , فهو لا يُمثل كتاب نظري أو ثقافي فقط ...! 

بل يتمتع بتوفر خطوات عَملية تُشكل برنامج تطبيقي متكامل سهل التنفيذ و الأشخاص الذين يطبقونه بصدق و إخلاص فهم سوف يحصلون على النتائج التي يرغبون بها بالنسبة الرياضية المضبوطة و التي تتناسب مع الجهد الذي يبذلونه. 
















هناك تعليق واحد:

  1. الحب ما اجمله وما اروعه والحب جنة من جنات المولى علي الارض

    ردحذف